logo
برج القرآن الكريم

عن برج القرآن الكريم

الحمد لله الذي أنزل الكتابَ المبين، والصلاةُ والسلامُ على خاتَمِ الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد:
فإنَّ برج القرآن الكريم مدرسة قرآنية متميزة تجمع بين الأصالة والمعاصرة، ذات تنسيق دقيق، وتنظيم محكم، تهتم بتعليم كتاب الله تعالى تحفيظًا وتجويدًا وتلاوةً وتفسيرًا، وتقدم خدماتها لكافة شرائح المجتمع، ابتغاء وجه الله، وخدمة لكتاب الله، وذلك بتقريب القرآن الكريم وعلومه للناس جميعا، وتسهيل تلاوته عليهم، وتيسير حفظه وتدبره وتدارسه ومن ثَمَّ العمل به والتخلق بأخلاقه، كل ذلك من خلال برامج علمية متنوعة وأنشطة تربوية متعددة يؤطرها دكاترة ومشايخ وأساتذة أكفاء في مجال الدراسات القرآنية، للوصول إلى مخرج تعليمي في غاية الإتقان ونهاية الإحسان، بإذن الله الواحد الديَّان.

مراحل تأسيس برج القرآن الكريم

مرَّ برج القرآن الكريم بالعديد من المراحل التأسيسية والتطويرية حتى وصل إلى ما هو عليه الآن من التطور والجودة، ولا يزال يواكب عصر التقنية إلى ما شاء الله رب العالمين، ويعتبر أول مبادرة نوعية على المستوى الوطني بتنوع مرافقه، وتعدد وسائله، وبرامجه التعليمية، وتطور هياكله، وإتقان إنجازه، ويمكن إجمال مراحل إنجاز "برج القرآن الكريم" كالآتي:

أولا: مرحلة النشأة وبداية الأشغال

بعد أن تبنَّى فكرة المشروع الشيخ عمر بن الزاوي إمام مسجد بدر وحمل همَّها لسنوات طوال، سعى بكل ما أوتي من قوة في تجسيدها على أرض الواقع، فتمَّ له الأمر في شهر أكتوبر 2017م. وتم توكيل مهمة الدراسة والمتابعة إلى مكتب الدراسات خواثرة سعد الدين (المهندس المعماري) الذي جسد رؤية الإمام، وكان له شرف تصميم ومتابعة المشروع.

ثانيا: مرحلة البناء والتجهيز

استغرقت مدة إنجاز الصرح القرآني "برج القرآن الكريم" مدة 3 سنوات، والفضل لله أولا ثم للخيرين والمحسنين الذين أخذوا على عاتقهم مهمة بنائه وإكماله وتجهيزه وتمويله بكل ما يحتاج إليه.

ثالثا: مرحلة الافتتاح والتدشين

تم افتتاحه في ليلة القدر المباركة من شهر رمضان الكريم 1442هـ، الموافق لـ 8 ماي 2021م.

رابعا: مرحلة بداية العمل والتطوير

الشروع في بعض البرامج التعليمية للمدرسة الصيفية مثل: تحفيظ القرآن الكريم لكل الفئات، وتعليم أحكام التلاوة نظريا وتطبيقيا، وإقامة بعض الدروس والدورات الخاصة بآداب حملة القرآن الكريم وفضل حفظه وتعلمه، وعقد اجتماعات ودورات خاصة بالطاقم التعليمي من أجل التأسيس للعمل القرآني الممنهج والمؤصّل والمتطور بإذن الله تعالى.

التسمية

سبب التسمية

"برج القرآن الكريم" للدلالة المعنوية على رفعة القرآن الكريم وأهله في الدنيا قبل الآخرة، فنصوص الارتقاء والرفعة والمكانة العالية الخاصة بأهل القرآن الكريم أكثر من أن تحصر، خاصة وأنَّ ارتفاع المبنى جاء حقيقة في منطقة مرتفعة في قلب مدينة سطيف، مما يسمح لمن يصعد إلى سطح برج القرآن الكريم برؤية كل الأحياء المجاورة والمناطق الحدودية لمدينة سطيف.

اسم المسجد والقطاع التابع له

مسجد بدر بحي يحياوي (طنجة)، بجوار متوسطة الشهيد عبد العزيز بخوش، سطيف، فهو مشروع تابع لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية سطيف.

البطاقة التقنية

  • المساحة الإجمالية: 500م2
  • المساحة المبنية: 430م2
  • الطبيعة القانونية للوعاء العقاري وأصل الملكية: ملك دولة مخصص بقرار ولائي رقم: 2921 مؤرخ في: 19/7/2019.
  • رقم وتاريخ رخصة البناء: 4371/17 بتاريخ: 30/7/2017.
  • تاريخ بداية الأشغال: أكتوبر 2017.
  • مكتب الدراسات: خواثرة سعد الدين.
  • مقاولة الإنجاز: ناصف منير.

مرافق برج القرآن وهياكله

الطابق الأرضي: الاستقبال والإدارة

  • قاعة الاستقبال والتوجيه
  • قاعة الأمانة
  • قاعة المدير
  • مخزن

الطابق الأول: التحضيري

  • ثلاث (03) أقسام يتسـع كل واحد منها لــ 30 برعما.
  • قاعة الأستاذات
  • دورات المياه

الطابق الثاني: المفروش

  • ثلاث (03) أقسام يتسـع كل واحد منها لــ 30 طـالبا.
  • العيادة
  • دورات المياه

الطابق الثالث: الرجال

  • ثلاث (03) أقسام يتسـع كل واحد منها لــ 30 طـالبا.
  • دورات المياه
  • قاعة الأساتذة

الطابق الرابع: النساء

  • ثلاث (03) أقسام يتسـع كل واحد منها لــ 30 طـالبة.
  • دورات المياه
  • أستوديو للتسجيل

الطابق الخامس

  • قاعة المحاضرات والنشاطات
  • مكتبة وقاعة الاجتماعات

الطابق السادس

  • قاعة الضيافة
  • غرفتان
  • مطبخ
  • دورة المياه

السطح

  • الغرفة المركزية للتبريد والتسخين
  • فضاء مفتوح قابل للاستعمال فـي الـصيـف للأمسيات القرآنية.

الطاقة الاستيعابية

سيستفيد منه حضوريا ونظاميا حوالي 400 طالب وطالبة سنويا من مختلف الفئات العمرية، بالإضافة إلى إقامة العديد من الدورات والأنشطة والبرامج المتنوعة التي ستبث عن بعد كي يستفيد منها أكبر قدر ممكن من مختلف شرائح المجتمع إن شاء الله.

ولبرج القرآن الكريم طموحات كبيرة جدا في تقديم خدمات نوعية ومتميزة للقرآن الكريم وعلومه، من خلال توظيفه للتقنية والوسائل الحديثة في الإدارة والتعليم، واعتماده على أحدث الأساليب والمناهج والبرامج، وتأطيره من طرف كفاءات علمية وطاقات شبابية كل في مجال تخصصه... وبتوفيق الله ثم بدعمكم سنحقق أهدافنا وطموحاتنا بإذن الله في الارتقاء بالتعليم القرآني وتطويره، وسنصل جميعا إلى الخيرية بتعليم كتاب الله تعالى والإعانة على ذلك فالدال على الخير كفاعله.

وقد أنشأ برج القرآن الكريم موقعا الكترونيا رسميا له، وفتح صفحات رسمية كذلك في معظم وسائل التواصل الاجتماعي، بغية تسهيل عملية التعليم القرآني وتيسير التواصل وتحسينه بين الإدارة وكل الراغبين في الاستفادة من نشاطات المدرسة التعليمية، بدءا من خطوات التسجيل وشروط الالتحاق بمختلف الدورات والحلقات والأقسام والبرامج، ولتسهيل المهمة كذلك على الأساتذة والطلبة وعلى كل المهتمين بمجال تعلم القرآن الكريم وعلومه، وبإمكان كل أحد أن يتعرف على برامج برج القرآن الكريم ونشاطاته من خلال الزيارة الميدانية للصرح القرآني أو الاكتفاء بتصفح ومتابعة الموقع الالكتروني.

ولهذا يشرفنا أن نضع هذا الموقع المبارك وهذه الصفحات الهادفة والنافعة في متناولكم وبين أيديكم... ونحن في خدمتكم... ومستعدون لتقبل انتقاداتكم وملاحظاتكم واقتراحاتكم وإبداعاتكم ومشاركاتكم.. فنجاحنا مرهون بكم وبدعمكم وبدعائكم، كما أننا سنطلعكم على كل جديد يتعلق ببرج القرآن الكريم في حينه بإذن الله تعالى.

ونسأل الله التوفيق والسداد والإخلاص في القول والعمل، والله من وراء القصد، وهو الهادي إلى سواء السبيل، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

الشيخ الدكتور: حسام الدين مخلوف
(المشرف العام على برج القرآن الكريم)